× الرئيسية
ملفاتنا
صورنا
إنفوغرافيك
من نحن
تَواصُل
النشرة البريدية
facebook twitter twitter twitter
اختر محافظة لتصفح المقالات حلب
الرقة
الحسكة
دير الزور
اللاذقية
طرطوس
إدلب
حماة
حمص
دمشق
القنيطرة
درعا
السويداء
ريف دمشق

سوريا والمخدرات: سالك بسهولة!

مع خفوت أصوات المعارك، وانخفاض ضجيج السلاح، يُسجل تنامٍ كبير لانتشار المخدرات في سوريا. الواضح أن تجارة الحرب وجدت ضالتها في موارد أخرى، مع تزايد عوامل الرواج ومسبباته. تتنوع المصادر، ما بين إنتاج محلي آخذ في الصعود، وخارجي يسهل وصوله إلى البلاد
قبل العام 2011 كانت سوريا «دولة عبور» هامة على مسارات تهريب المخدرات، بفعل موقعها الحيوي في الدرجة الأولى.
لم يكن ذلك العبور سلساً، يتم إحباط عمليات تهريب، وتنجح عمليات أخرى. أما الاستهلاك المحلي فلم يكن «مزدهراً».
اليوم، تغيرت الصورة بشكل كلي. تزايد انتشار تعاطي المخدرات بمختلف أنواعها داخل البلاد إلى درجة غير مسبوقة. ونشطت عمليات التهريب، إلى حد باتت معه مفردة «تهريب» أقرب إلى المجاز، فمعظم الطرق من وإلى سوريا صارت «سالكة» بسهولة، إضافة إلى تنامي إنتاج المخدرات محليّاً، ما بين زراعة وتصنيع. 
ليست هناك جهة واحدة مسؤولة عن هذا الانفلات. يمكن القول (بضمير مرتاح) إن معظم الجهات المسيطرة على الجغرافيا متورطة فيه، سواء بشكل مباشر، أو عبر متنفذين. ويبدو جليّاً أن المافيات العابرة للجغرافيا قد زادت نشاطها على هذا الصعيد بشكل تصاعدي في العامين الأخيرين، إلى حدّ يُنذر بـ أفغنة البلاد من باب المخدرات العريض!
هذا ملف نسعى عبره إلى المساهمة في الإضاءة على انتشار التعاطي في مختلف الجغرافيات السورية، واستجلاء بعض وسائل الترويج والإتجار، مع التسليم بأن الإحاطة بكل ما يرتبط بالمخدرات في سوريا شبه مستحيلة في ملف واحد، ولا حتى ملفات!

في الملف: 

من سوريا إلى أوروبا: الحشيشة تجمعنا!

نورسين أمندا 22-04-2021

اعتاد شبان وشابات من سوريا المشاركة في جلسات تدخين الحشيشة في أوروبا. البعض، حمل «صداقة الحشيش» معه من الوطن، ونمّاها هنا في ظل هوامش سلوكية أوسع. والبعض اختبرها مع نمط الحياة الجديد

زراعة وترويج وتهريب: «الكيف» يغطي السويداء

حدد عز 21-04-2021

تحولت محافظة السويداء في السنوات الأخيرة، إلى واحدة من أنشط مناطق إنتاج الحشيش، وتهريب المخدرات إلى خارج سوريا. تنخرط في هذا النشاط عصابات، وأفراد، وميليشيات

«ثقب أسود»: المخدرات «تبتلع» سوريا!

فرات زيزفون 25-03-2021

قبل الحرب، لم تكن المخدرات شديدة التداول في سوريا. لكن أحداث السنوات الأخيرة، هيأت الظروف لتحول البلاد بمجملها إلى «مصنع» ومصدر لأنواع عديدة من المخدرات، بمشاركة مختلف أطراف الصراع

الساحل السوري: المخدرات في أروقة المدارس والجامعات!

بديع الزمان مسعود 25-03-2021

يسجل انتشار «حبوب الهلوسة» في الساحل السوري قفزات متتالية، خاصة في أوساط الشرائح الشبابية، من طلبة وطالبات الجامعات، إلى سواهم. المنعطف الأخطر هو رواج التعاطي بين المراهقين والمراهقات، ودخوله إلى أروقة المدارس

سوريا ليست «دولة عبور»

صوفي شتوي 25-03-2021

لم تعد سوريا «دولة عبور» للمخدرات، كما كانت قبل الحرب. تطور الأمر، إلى زراعة وتصنيع بعض الأصناف، في ظل تزايد الاستهلاك المحلي، وإغراء «التصدير» الخارجي مع غياب الرقابة الفاعلة. وبرغم أن سوريا لم تتحول إلى «أفغانستان جديدة» بالمعنى الجهادي، فإنها مرشحة لتحقيق ذلك بالمعنى «المخدراتي» قريبا!

المخدرات في ريف حلب: «فخر» التعاطي والترويج!

أكثم صبر الزمان 25-03-2021

يتزايد رواج المخدرات بمختلف أنواعها في ريف حلب، خاصة بين الشباب. ويسهل الحصول عليها بسبب افتتاح مراكز إنتاج في المنطقة لحساب تجار محميين من جهات عسكرية. كما تنشط عمليات استيراد المواد الخام، لتصنيعها وتصديرها حبوباً بكميات هائلة.

موفدنا إلى سهرات التعاطي: دمشق الياسمين؟ أم دمشق الحشيش؟؟

درويش فرج الله 25-03-2021

عاماً بعد آخر، وربما شهراً بعد شهر، تتزايد أعداد متعاطي الحشيش، ومختلف أنواع المخدرات في العاصمة السورية دمشق. حين فكرت بالكتابة عن الظاهرة، وجدت أن أفضل طريقة هي مشاركة الحشاشين سهراتهم العامرة، وهذا ما حصل بالفعل!