× الرئيسية
حكاياتنا
عقل بارد
ساخر
محررة القراء
صورنا
إنفوغرافيك
من نحن
تواصل معنا
facebook twitter
إختر محافظة لتصفح المقالات حلب
الرقة
الحسكة
دير الزور
اللاذقية
طرطوس
إدلب
حماة
حمص
دمشق
القنيطرة
درعا
السويداء
ريف دمشق

لكتب_ورق_وارسلّك

عن المنسف.. والانتقاص من النساء في سوريا!

محررة القراء 16-11-2020

من المفهوم أن هناك مطبات كثيرة قد يقع فيها صانع المحتوى، خصوصاً في حالة سعيه لرفع قيمة غاية نبيلة مثل السلم الأهلي، ولكن هذا لا يعفيه من ملاحظة أن احترام المرأة ودورها، وتحاشي ما يحط من شأنها، هو كذلك واحدة من ركائز السلم الأهلي

لكتب ورق وارسلّك

صوت سوري 31-10-2020

«لكتب ورق وارسلّك» هو العنوان العريض لملفّنا، استعرناه من تلك الأغنية الجميلة التي يتسابق أبناء كلّ من السهل والجبل على نسبتها إلى تراث كلٍّ منهما، وتصحّ نسبتها إلى كليهما، في ما لو كانا اثنين بالفعل. «لكتب ورق وارسلّك»، لأنّ ما قد نختلف حوله، كثيراً ما يكون باباً نكتشف حين نعبره أنّه يأخذنا إلى عوالم من المشتركات.

حوران، أو «عكس المدن الميتة»

صوت سوري 31-10-2020

لا يزال حسن الجوار هو الغالب على العلاقات في حوران، مستنداً إلى جملة من الأخلاقيات والأعراف التي نجحت في ضبط توترات ناجمة عن تداخلات كثيرة على امتداد عشر سنوات من الأحداث الأمنية، في منطقة تعيش ظروفاً غير طبيعية على الإطلاق، ومفتوحة على محاولات عبث وتأجيج كبيرة

حكايتان من حوران.. يرويهما أبو باسل

صوت سوري 31-10-2020

تحفل ذاكرة أبو باسل، ابن حوران، بحكايات من السهل والجبل، عن حوران كما هي، والعلاقات بين أهلها بصورتها الطبيعية. اختار «صوت سوري» اثنتين من تلك الحكايات، ويقوم بنشرهما بعد استئذان راويهما، من دون أي تعديل، سوى ما يقتضيه التحرير الصحفي

هل تصلح روافع الاقتصاد المجتمعي ما أفسدته الحرب؟

صوت سوري 31-10-2020

يمكن أن تساعد الروافع الاقتصادية على تحسين المرونة، لكنها لن تُصلح - وحدها - ما أفسدته الحرب، وما ألحقته من تشوهات بالمنظومة القيمية. يعني هذا، أن الفرصة التي ننشُدها، ستضيع ما لم تتكامل الجهود الاقتصادية، والثقافية، والتعليمية، والصحية

جذر متوهَّم لعداء غير موجود!

صوت سوري 31-10-2020

ما يمكن تأكيده، استناداً إلى تاريخ طويل بين أبناء الجغرافيا الواحدة، أن الخلاف هو الطارئ، والشاهد الأساسي هو استمرار الجيرة، فلو كان الخلاف سيد الموقف، لكنا رأينا حروباً لا تتوقف، ودماءً لا تجف

ذكريات شاميّة: وحبّذا ساكن (حوران) من كانا

صوت سوري 31-10-2020

بعد سنوات طويلة، عرفتُ أن هناك بلدات كاملة متداخلة جغرافياً في ريفي درعا والسويداء، تعتنق المسيحية منذ مئات السنوات، وأن تلك المنطقة احتضنت في غابر الزمن، عدداً من أقدم وأهم الكنائس المسيحية في بلاد الشام

المجتمع الأهلي في حوران: جسور فوق الفخاخ

صوت سوري 31-10-2020

إن دراسة التجربة تخلّف انطباعاً راسخاً بقدرة المجتمع المحلي في حوران على تجاوز كل الفخاخ والمطبات التي تفرضها الظروف، أو تختلقها بعض الجهات ذات المصلحة في تأزيم العلاقة وتفجيرها

عين ثالثة: «الفروق الدقيقة» بين درعا والسويداء

صوت سوري 30-10-2020

في نهاية المطاف، لم أتوصل إلى معرفة الفروق الدقيقة، وابتسمت حين تذكرت كم كان المنسفان شهيين، ومليئين بالدسم، والكرم، والحفاوة، والحب، بالطريقة ذاتها

لا يوجد نتائج، جرّب كلمة أخرى

جميع الحقوق محفوظة logo