× الرئيسية
ملفاتنا
صورنا
إنفوغرافيك
من نحن
تَواصُل
النشرة البريدية
facebook twitter twitter twitter
اختر محافظة لتصفح المقالات حلب
الرقة
الحسكة
دير الزور
اللاذقية
طرطوس
إدلب
حماة
حمص
دمشق
القنيطرة
درعا
السويداء
ريف دمشق

لاجئون.. «بحثاً عن الصّفر»

«نسافر بحثاً عن الصِّفر..». نستعير من محمود درويش كلاماً قاله قبل عقود، ويصلح عنواناً لحقبة كاملة من حياة السوريين والسوريات، في القرن الحادي والعشرين!

هل نصف الأمر بأنه «مفارقة مضحكة مبكية»؟ صار هذا التركيب ممجوجاً ومكرراً، شأنه شأن كثير من الكنايات والمجازات حين يكون الموضوع شديد الوضوح، والمباشرة، وتفاصيله مليئة بالفجاجة، والقسوة، كما هو ملف اللجوء.

يحيي العالم بعد أيام «يوم اللاجئ العالمي»، الذي صار منذ سنوات يوماً لملايين السوريين والسوريات!

ملايين، تبحث مع ملايين أخرى عن «الصّفر»، فيما الأرض - ومرة أخرى نستعير من درويش - تضيق، و«تحشرنا في الممر الأخير».

في الملف:

«جوكر اللجوء» فوق طاولات السياسة.. وتحتها

فرات زيزفون 18-06-2021

على امتداد السنوات الماضية تحول ملايين السوريين والسوريات في أصقاع الأرض إلى «سلعة» في أسواق السياسة وزواريبها، جُنيت بفضلها أرباح ومكاسب اقتصادية وسياسية. فيما ظل اللاجئون واللاجئات عرضة للضغط، والترهيب، والتضييق، جزاءً لـ«ذنب» وحيد: البحث عن فرصة للحياة بعيداً عن ساحات الموت

«راياتِك بالعالي..»

الريفي 17-06-2021

هل أرفع راية على الشرفة إذاً؟ أم رايتين؟ ثلاثاً؟! أم أفعل ما يحلو للبلاد الغريبة أن تدعوني إليه و«أندمج»، فأرفع رايتها، وأقول: شكراً للإنسانية، للبلد الذي احتضنني عندما بصقني بلدي؟

طلبة سوريا في أوروبا.. «إلى اللجوء دُر»

نورسين أمندا 16-06-2021

يقف كثير من الطلبة حملة الجنسية السورية أمام خيارات محدودة قبيل انتهاء فترة الدراسة في بعض الجامعات الأوروبية، ما يعني زوال الوضع القانوني الذي يسمح بالبقاء في أوروبا. العودة ليست خياراً مغرياً في ظل الظروف الصعبة في سوريا، وفرص إيجاد عقود عمل نظامية ليست كبيرة، أما تقديم طلبات لجوء فهو الخيار الوحيد المضمون، مع ما ينطوي عليه من صعوبات

موسم البندورة الطويل

فرات زيزفون 16-06-2021

نشبه تماماً تلك البندورة التي كانت مكومة في فسحة منزلنا: بعضنا لم ينضج بعد، فتم وضعه جانباً، وبعضنا الآخر نضج واستدار ولمعت حمرته فأصبح مناسباً للسلطة (بفتح اللام، أو تسكينها إن شئتم)، وبعضنا اختمر وبات جاهزاً للعصر

«علماء» في الخارج... «أميّون» في سوريا

جُمان أرجوان 16-06-2021

وجد كثير من السوريين والسوريات فرصاً دراسية هامة في بلدان اللجوء، ونال البعض درجات علمية متقدمة برغم عدم التخرج سابقاً من الجامعات السورية. المفارقة أن الشهادات الأوروبية في هذه الحالة لا تحظى باعتراف في سوريا إلا بعد إجراءات معقدة، قد تتضمن العودة سنوات إلى الخلف لدراسة بضع مواد عالقة، قد يكون من بينها الثقافة القومية مثلاً!

الغناش، الخطيب، كردية: ثلاث حكايات نجاح سورية من تركيا

أكثم صبر الزمان 16-06-2021

ليست تفاصيل حيوات اللاجئين واللاجئات مقتصرة على المعاناة واليأس والإحباط حتماً. هناك قصص نجاح كثيرة، ومستمرة لسوريين وسوريات برغم كل الصعوبات. نعرض في هذا المقال ثلاث قصص لثلاثة لاجئين سوريين في تركيا، كلّ منهم حقق قصة نجاحه بطريقته

يوم ستسألني ابنتي عن «بلادها»

شغف 16-06-2021

بعد سنوات، كيف سيستطيع من سافر من أطفالنا وطفلاتنا إلى بلدان تقدر الإنسان وحقوقه استيعاب ما حصل في سوريا؟ أو تصديق أن كثيراً من الحقوق التي ينالها الكائن البشري تلقائياً لا وجود لها في بلدنا الأم؟

لاجئون ونازحون… لعشر سنوات

إنفوغرافيك 16-06-2021

مع استمرار تدهور الاقتصاد في سوريا ودول الجوار ستلعب العوامل الاقتصادية دوراً أكبر من السابق في زيادة النزوح واللجوء، للعام العاشر على التوالي

لاجئون يشكون العزوبية: «مهر بيكسر الضهر»

جُمان أرجوان 15-06-2021

يشكو لاجئون سوريون من التعقيدات الهائلة والشروط التعجيزية التي تفرضها بعض الأسر السورية في أوروبا لتزويج بناتها، مع التمسك بطلب مهور مرتفعة، فيما تعد الأسر التي حصلت على اللجوء حديثاً أكثر تساهلاً في وضع الشروط، خاصة إذا كان الشاب المتقدم للخطبة حاصلاً على حق الإقامة الدائمة

الزواج السوري إذ يصير «سوقاً»!

بصمة وفا 15-06-2021

يعاني السوريون والسوريات من صدمات شتى نتيجة الحرب والتهجير. أحد أفدح الأثمان التي دُفعت حتى الآن هي البنية الأسرية، سواء بسبب ما لحق بها من تفكك، أو بسبب صعوبة تكوين أسرة في الظروف الراهنة، الأمر الذي يسري على سكان الداخل، ودول اللجوء على حد سواء

عن «الطلاق السوري» في بلاد ما وراء البحر

جُمان أرجوان 15-06-2021

لا توجد إحصاءات دقيقة حول عدد حالات الطلاق بين اللاجئين السوريين في أوروبا، لكن شهادات عديدة تتحدث عن «ارتفاع ملحوظ في عدد الحالات، لأسباب عديدة أبرزها الخيانة، وقدرة المرأة على العيش بشكل مستقل»