× الرئيسية
ملفاتنا
صورنا
إنفوغرافيك
من نحن
تَواصُل
النشرة البريدية
facebook twitter twitter twitter
اختر محافظة لتصفح المقالات حلب
الرقة
الحسكة
دير الزور
اللاذقية
طرطوس
إدلب
حماة
حمص
دمشق
القنيطرة
درعا
السويداء
ريف دمشق
  • تدمر ثكنة مفتوحة: من يجلس على عرش زنوبيا اليوم؟

    نغم لامي

    17-01-2022

    بدا مفاجئاً أن تدمر تتنعّم بالكهرباء على مدار الساعة، ولا تخضع لنظام التقنين.. يتساءل الصحافي بدهشة: «تدمر برمَّتها منطقة عسكرية إذاً! من أجل ماذا؟ أين التحرير، ودعوات عودة المدنيين»؟ فيرسم إبراهيم ابتسامةً ويقول: «لولا وجود الجيش والقوات الإيرانية لانعدمت الحياة هنا»

  • رغم خناق «تحرير الشام».. تهريب المحروقات بين عفرين وإدلب مهنة للنسوة والأطفال

    مالك الحزين

    16-01-2022

    بات «التهريب» مهنة الضرورة لمئات النسوة والأطفال في ريف إدلب الشمالي. فوسط استمرار تردي الظروف المعيشية يشكل فارق سعر المازوت بين ريف حلب الشمالي، وريف إدلب إغراء يدفع هؤلاء إلى المخاطرة، وتكبد المصاعب، ومخاطر الوقوع في قبضة عناصر «هيئة تحرير الشام»»

  • أزمة جوازات السفر «تجارة مربحة» في دمشق: وساطات ورشى وسماسرة

    مِثال آل فكري

    15-01-2022

    في بداية شهر تموز/يوليو من العام الماضي عادت مشكلة تأخر إصدار جوازات السفر في مناطق سيطرة دمشق إلى التفاقم من جديد. وبرغم الحديث الحكومي عن انفراجات للأزمة في العاصمة وغيرها من المدن السوريَّة، فإنَّ الطوابير لا تزال في تزايد مستمر، فيما تُفتح الأبواب بشكل سحري أمامك بمجرد الاستعانة بأحد السماسرة و«دفع المعلوم»

حكاياتنا

تدمر ثكنة مفتوحة: من يجلس على عرش زنوبيا اليوم؟

نغم لامي 17-01-2022

بدا مفاجئاً أن تدمر تتنعّم بالكهرباء على مدار الساعة، ولا تخضع لنظام التقنين.. يتساءل الصحافي بدهشة: «تدمر برمَّتها منطقة عسكرية إذاً! من أجل ماذا؟ أين التحرير، ودعوات عودة المدنيين»؟ فيرسم إبراهيم ابتسامةً ويقول: «لولا وجود الجيش والقوات الإيرانية لانعدمت الحياة هنا»

عقل بارد

الاتحاد الوطني لطلبة سوريا: المسيرة والأدوار

عسّاف سعفة منصور 09-01-2022

بعد حركة 23 شباط في العام 1966، بدأت مؤشرات احتكار حزب البعث للحياة السياسية الطالبية مع إعلان تشكيل «الاتحاد الوطني لطلبة سوريا» وفق المرسوم التشريعي ذي الرقم 130 الصادر بتاريخ 10 تشرين الأول 1966، بوصفه «منظمة شعبية تضم طلبة الجامعات والمعاهد العليا والمتوسطة في الجمهورية العربية السورية، والطلبة السوريين الدارسين خارج القطر»

ملفاتنا

«الأطلال»

17-12-2021

منذ سنوات طويلة لم يعد استخدام مصطلح «الصناعة السوريّة» دقيقاً. الأصح أن البلاد تشهد شيئاً من النشاط الصناعي. وإذا استثنينا المدينة الصناعية في حسياء (حمص) يمكن القول إن مراكز الثقل الصناعي التي كنا نعرفها في سوريا باتت مجرد أطلال، إ..

اختيارات المحررة

صورنا

إنفوغرافيك

infographic