× الرئيسية
ملفاتنا
صورنا
إنفوغرافيك
من نحن
تَواصُل
النشرة البريدية
facebook twitter twitter twitter
اختر محافظة لتصفح المقالات حلب
الرقة
الحسكة
دير الزور
اللاذقية
طرطوس
إدلب
حماة
حمص
دمشق
القنيطرة
درعا
السويداء
ريف دمشق

ملح

ندوِّن لأن الكتابة ملح، قد نضعه على جرح، وقد نُملح به أرواحنا فلا تفسد

حكايتي مع المتة: من المهد إلى.. الطابور!

ذهب نورة

01-02-2023

ما المتة، وما مكوّناتها، ومن الذي أدخلها البلاد؟ لماذا أنا مدمنة عليها شأني شأنَ كل هؤلاء؟ لمَ لمْ تنجح المحاولات في الامتناع عنها؟ وهل علينا أساساً أن نحاول الامتناع عنها في بلاد نكاد نُمنع فيها كلّ شيء؟!!

رسالة إلى ميسّي من لاعبة سوريّة معتزلة: نحن متشابهان

رصينة سن الذهب 20-12-2022

أخيراً رفع ليونيل ميسي كأس العالم «على آخر نَفَس»، وقبل أن يفوته القطار. هل تعلم يا عزيزي «البرغوث» أننا متشابهان؟ أنا أيضاً لحقتُ الباص هذا الصباح «على آخر نَفَس» ولم يفُتني. لكن هذا ليس وجه الشبه الوحيد بيني وبينك، إذ يجمعُنا لعب الكرة، ويحوزُ كلٌّ منّا كأسا

هل أنا فتاةٌ حرّة؟

ذهب نورة 19-12-2022

يبدو أننا فعلاً لسنا أحراراً، ولن نكون أحراراً يوماً تحت سقف السلطة في سوريا، وأن البنزين، والغاز، والمازوت.. وكل تلك السلع حرة أكثر منّا! فتلك على الأقل تستطيع أن تتسرب في عرض البحر، بل وتطفو أيضاً على السطح!

هكذا حوّلني زوجي تدريجيّاً من «دبّة» إلى «قحبة»

x 10-12-2022

هذا ليس مقالاً. هذه قصة حقيقية، واحدة من مئات بل آلاف القصص قررت بطلتُها أن ترويها. ننقلها كما وردتنا، مع تدخلات تحريرية بسيطة جداً. x ليس اسماً مُستعاراً لصحافي/ة، بل هو رمز ننشر تحته حكاياتكنّ، اروينها عبرنا، تكلمن ولو من وراء ستار، تكلمنَ لنغيّر، وما أكثر التغييرات التي بدأت بكلمة

وصمةٌ لا فكاك منها: «راحت خطيفة!»

حدد عز 30-11-2022

قد يكون الزواج في بعض الحالات بمثابة هجرة لا عودة منها، كحال الهاربات من قيد «الطائفة، والتقاليد» ليتزوجن من أحببن، فيما يتكثف ظلم المجتمع لهن بعبارة «راحت خطيفة»، التي تُعد في نظر الكثيرين: وصمة عار أبدية

«هلا هلا هلا.. ارحبوا»: مونديال قطر بلا كهرباء!

نورسين أمندا 17-11-2022

قد يبدو غريباً أن نتحدث عن هذه «الرفاهية»، و «الكماليات» في ظل صعوبة تأمين رغيف الخبز والقوت اليومي، لكنها في المحصلة سياسة واحدة تلك التي حوّلت حياة السوريين إلى سباق مع كل شيء

نزهةٌ في رأس الرجل المُنتحر

الريفي 29-10-2022

«السكوت انتحار.. الكلام انتحار.. العودة انتحار.. السفر بهذه الطريقة انتحار.. حملُ السلاح انتحار.. ترك السلاح انتحار.. الاستمرار السلمي انتحار.. السماح للمخربين بالمتابعة انتحار.. الحوار انتحار.. عدم الحوار انتحار.. التوقف انتحار.. التنازل انتحار.. التعنت انتحار.. المغفرة انتحار..…

من كواليس الجامعات السوريات: «تناوبنا على فراش الدكتور»

حدد عز 20-09-2022

كم من فتاة في جامعاتنا السورية ارتهن مستقبلها الدراسي بغرائز مدرّس جامعيّ، ونزوات مسؤول في الاتّحاد الوطنيّ وفرع الحزب وشعبه وحلقاته والسكن الجامعي! هنا واحدةٌ منهنّ تروي لنا حكايتها وحكايات عدد من زميلاتها، تناوبن على «فراش الدكتور» ذاته، ونكتفي بنقل شهادتها وتكثيفها ما استطعنا

حواء VS ليليث.. هل «المرأة عدو المرأة»؟

رصينة سن الذهب 19-09-2022

منذ دخلت المرأة في بيئة أوسع من بيتها وحارتها وجيرانها وأصبحت عاملة أو كاتبة... وقعت في قلب ذاك النظام الثقافي المبني على المنافسة الحدّية في كل شروطه، وهذا النظام ليس نتاج تاريخ نسوي بقدر ما هو نتاج هيمنة ذكورية لم ولن تنتهيَ في وقت قريب