× الرئيسية
ملفاتنا
صورنا
إنفوغرافيك
من نحن
تَواصُل
النشرة البريدية
facebook twitter twitter twitter
اختر محافظة لتصفح المقالات حلب
الرقة
الحسكة
دير الزور
اللاذقية
طرطوس
إدلب
حماة
حمص
دمشق
القنيطرة
درعا
السويداء
ريف دمشق

شركة «تحرير الشام» القابضة

02-12-2021

شارك الملف

يبدو جليّاً أن حلم زعيم «هيئة تحرير الشام» أبو محمد الجولاني بدخول دمشق «على حصان أبيض» تبدد منذ سنوات، ولحقته أحلام «التمدد» بأكملها، ليبدأ العد العكسي منذ استعادة دمشق السيطرة على حلب الشرقية، وما مهد له ذلك من انحسارات متتالية لسيطرة «الهيئة»، وسائر الفصائل المسلحة.

لم تكن تلك نهاية في حسابات االجولاني على ما يبدو، بل بداية لمرحلة جديدة، إذ قادته براغماتيته العالية إلى اقتحام عالم جديد يتيح له أن «يأكل البيضة والتقشيرة» كما يقول المثل، ليتحول سريعاً إلى أكبر «رجل أعمال» في إدلب عقب هيمنة «هيئة تحرير الشام» على النشاط الاقتصادي، وعبره على كل مفاصل الحياة في إدلب.

كيف نشأت المنظومة الاقتصادية لـ«الهيئة»؟ وما أركانها، وأهم وجوه نشاطها؟ هذا ملف يسلط بعض الضوء على هذا الجانب المعتم.

في الملف:

تحوّلات الجولاني: من «غزوة دمشق» إلى عالم «البزنس»

وضاح ذ. الأشقري 02-12-2021

يبدو جليّاً أن حلم زعيم «هيئة تحرير الشام» أبو محمد الجولاني بالتمدد نحو مناطق جديدة قد تبدد منذ سنوات. لكن براغماتية الرجل العالية قادته إلى اقتحام عالم جديد هو عالم «البنزس»، ليتحول سريعاً إلى أكبر «رجل أعمال» في إدلب عقب هيمنة «الهيئة» على معظم قطاعات الاقتصاد في المنطقة

إمبراطورية «تحرير الشام»: المعابر «تَبيضُ» ذهباً وتُبيّضُ أموالاً

وضاح ذ. الأشقري 02-12-2021

يشكل «اقتصاد المعابر» ركناً أساسياً في المنظومة الاقتصادية التي فرضتها «هيئة تحرير الشام» في مناطق سيطرتها شمال غرب سوريا. وبفضل سيطرتها على كل المعابر التي تربط هذه المنطقة بسائر المناطق المجاورة باتت «الهيئة» قادرة على جني أموال، وتبييض أخرى

من مقاولات إدلب إلى زراعتها.. «الهيئة» تبتلع البيضة وقشرتها

وضاح ذ. الأشقري 03-12-2021

لم توفر «هيئة تحرير الشام» مجالاً اقتصاديّاً في إدلب إلا نشطت فيه، وفرضت هيمنتها عليه. أنشأت شركات استثمارية، ودعمت أخرى، وعقدت شراكات حين اقتضت الضرورة ذلك. من بين القطاعات الحيوية تبرز الزراعة، والدواجن، فضلاً عن المقاولات، وغيرها، بما يتيح لها التحكم في كل تفاصيل الأسواق، وابتلاع البيضة وقشرتها.. كما يقول المثل

أصول التهام «الكعكة» على طريقة «تحرير الشام»: شوكة وسكين.. وتتريك

وضاح ذ. الأشقري 03-12-2021

نجحت «هيئة تحرير الشام» في الانفراد بـ«كعكة إدلب الاقتصادية»، وتحقيق مكاسب مالية ضخمة تمكنها من تعزيز سلطتها، ودفع المستحقات المالية لآلاف العناصر والأمنيين التابعين لها، وهو ما تمكن ملاحظته بصورة واضحة خلال العامين الماضيين، وتعد الرواتب التي تمنحها الهيئة هي الأعلى مقارنة برواتب مختلف المجموعات والفصائل الأخرى