× الرئيسية
ملفاتنا
صورنا
إنفوغرافيك
من نحن
تَواصُل
النشرة البريدية
facebook twitter twitter twitter
اختر محافظة لتصفح المقالات حلب
الرقة
الحسكة
دير الزور
اللاذقية
طرطوس
إدلب
حماة
حمص
دمشق
القنيطرة
درعا
السويداء
ريف دمشق

سوريا - العراق.. «ناري ونار الجار واحدةٌ»

شباط، آذار، نيسان.. ثلاثة شهور لكلّ منها بصمته العميقة في تاريخ سوريا والعراق، بل والمنطقة بأكملها.

كان كل من شباط وآذار من العام 1963 مقدمة لبدء هيمنة حزب البعث على السلطة في البلدين، وبرغم أنّ كلّاً من «البعثين» قد أحكم تالياً قبضته على كل شيء في بلده، وبرغم أنهما - نظرياً - يتشاركان أيديولوجيا واحدة، فقد ظلّ العداء السمة الأبرز بينهما، والقطيعة والمناكفات السياسية عنواناً لمراحل طويلة في العلاقات بين دمشق وبغداد.

أما نيسان، فقد شهد في العام 2003 واحداً من أشد الأحداث تأثيراً في المنطقة العربية مع سقوط بغداد.

عادة ما تخطف العلاقات السورية اللبنانية الضوء بحثاً، ودراسة، واستعراضاً، مقابل تركيز أقل على العلاقات السورية العراقية، التي تبدو لنا أكثر أهمية، وأعمق تأثيراً في خرائط الشرق الأوسط، جغرافياً، وسياسياً، واقتصادياً، وعقائدياً، وحتى ديموغرافياً. فالنار واحدة في البلدين، سواء كانت نار خراب ودمار، أو نار خيرٍ كما قصد الشاعر العربي حين قال «نارِي ونارُ الجارِ واحدةٌ / وإليه قبلي تُنزلُ القِدْرُ»،

هذا ملف يضع «الجيرة اللدودة» على الطاولة عبر بضع مقالات.

في الملف:

العراق – سوريا: كرات النار المتنقلة

فرات زيزفون 21-04-2022

تبدو العلاقة بين سوريا والعراق شديدة التعقيد والتشابك، ملفات عديدة تتداخل بين البلدين، ومنعطفات مختلفة مرت بها العلاقات الثنائية، تخللتها اختراقات لأطراف داخلية أخرى من البلدين، دارت في فلك صراع خلق على جانبيه «لعبة موت» متنقلة، تختلف أدواتها باختلاف الظروف والمراحل

بين «البعثين» السوري والعراقي: أصول الخلاف ونتائجه

بديع الزمان مسعود 21-04-2022

تكاد تكون العلاقة بين حزب البعث العراقي ونظيره السوري واحدةً من العلاقات التي تستعصي على تفسير واضح، لما أصابها من تحوّلات مفاجئة وقفزات بين مشروع للوحدة الاندماجية على أعلى المستويات، وبين دعم كل من الطرفين منظمات وجماعات ودولاً تريد تدمير البلد الجار!

سوريا – العراق: مواسم الهجرة المتبادلة

حدد عز 21-04-2022

دار الزمن دورته وحلّت الحرب «ضيفاً» ثقيلاً على السوريين ليعيدوا التجربة التي عاشها العراقيون قبلهم بنحو عقد ويردوا إليهم «واجب الضيافة» في بغداد وأربيل، لكن مع فارق كبير في التجربة والتكلفة

«المنفى» العراقي: الماضي ليس غريباً

حدد عز 21-04-2022

اليوم يدخل السوريون والسوريات إلى العراق باحثين عن العمل، لا عن اللجوء السياسي كما كانت الحال قبل عقود. ورغم اختلاف الأسباب، لا يبدو الماضي غريباً على الهاربين من الحرب، كأنّ القدر رسم لأقدم حضارات الأرض أن يهرب سكانها من جحيم إلى نعيم... أو العكس

اللاجئون السوريون في العراق و«العودة الطوعية»

إنفوغرافيك 21-04-2022

نظرة على واقع عودة اللاجئين السوريين من العراق إلى سوريا استناداً إلى أرقام تضمّنها تقرير لمفوضية شؤون اللاجئين في الأمم المتحدة نُشر في 18 نيسان 2022

السردية البعثية: «تشويش الأعداء» يغلب؟

بديع الزمان مسعود 20-04-2022

أسهمت عوامل كثيرة في جعل القراءة التاريخية لتجربتي «البعث» في كل من العراق وسوريا قراءة مبهمة أو «مشوّشة» في مكان ما، من هذه العوامل ما هو داخلي ويرتبط بالحزب نفسه، وتبدو الأكثر أهمية لفهم هذه القراءة

إن سألنا سوريّاً عن العراق

فرات زيزفون 20-04-2022

بيني وبين العراق علاقة معقدة شديدة التقلّب بين الشك والريبة والخوف والقلق والحب والغيرة. فأنا مثل أي سوري وُلد في السبعينيات أو الثمانينيات كبرتُ على فكرة أسمعها في المدارس وعلى المنابر، وكذلك في الصحف الرسمية (لم يكن لدينا غيرها) وشاشة التلفزيون بقناتيه الأولى والثاني

سوريّات في العراق: بين قصص نجاح.. وشبكات تسوّل ودعارة

حدد عز 09-03-2022

نساء الحرب اللواتي تحملن كل صنوف الوحشية والكراهية والموت على امتداد سنوات الحرب السورية، وجدن أنفسهن أيضاً مضطرّات إلى تحمّل تبعات الحرب، والظروف الاقتصادية المتردية. يعرض هذا التقرير زوايا من حياة سوريّات قصدت العراق في ظروف مختلفة، نجح بعضهنّ، ووقع كثير منهنّ في قبضة شبكات استغلال عابرة للجغرافيات

بالأرقام: الحمضيات السورية استثمار يربح آلاف الدولارات يوميّاً

وارف شمسي 03-03-2022

تقول النظرية إن «أي مشكلة نواجهها (قد) تحمل في طياتها فرصة لتغيير الواقع وتحسينه»، وهذا عين ما يحدث في بلادنا، لكن «على الطريقة السورية»: أي مشكلة تحُل بالشعب هي فرصة لأصحاب النفوذ لتغيير واقعهم، وتحسينه، وزيادة ثرواتهم. نعرض في هذا المقال مثالاً نموذجيّاً، وهو في الوقت نفسه درس يعلمك كيفية استثمار أقل من دولار في اليوم ليدر مئات آلاف الدولارات!