× الرئيسية
ملفاتنا
صورنا
إنفوغرافيك
من نحن
تَواصُل
النشرة البريدية
facebook twitter twitter twitter
اختر محافظة لتصفح المقالات حلب
الرقة
الحسكة
دير الزور
اللاذقية
طرطوس
إدلب
حماة
حمص
دمشق
القنيطرة
درعا
السويداء
ريف دمشق

على الطاولة

رغم أنهم يضعون على طاولاتهم البلاد وأهلها، ما زلنا نراهن على أن وضع بعض قضايانا على طاولة تخصنا، قد يُثمر يوماً ما

حاتم علي واحتضار الهوية السورية!

زيتونة مر

05-01-2021

ماذا لو مات حاتم علي قبل آذار 2011؟ ومعه آنذاك فصوله الأربعة وأحلامه الكبيرة والزير، وعصي الدمع، وتغريبته، هل كنا لنبكيه بالألم نفسه؟ طيب، ماذا لو مات في خضم معركة من معارك الغوطة أو إدلب أو حلب؟

عن نبش المقابر الجماعية السورية: احذروا من الألوان!

الريفي 01-01-2021

في تجربة نبش القبور في الشمال الشرقي أسئلة كثيرة، يزيدها صعوبة السعي إلى إيجاد توازن بين حاجة الأسر إلى العثور على جثث أحبتها، وحاجة التاريخ إلى الأدلة. وفي تجربة البلاد أسئلة أكثر، يزيدها صعوبة السعي إلى إيجاد التوازن بين الحاجة إلى تحقيق العدالة للمظلومين، وحاجة البلاد وأبنائها إلى السلام

كورونا والاقتصاد السوري: أثر الوباء.. وأصل الداء

بديع الزمان مسعود 23-12-2020

ليس COVID-19 بحد ذاته السبب الجذري للانهيار الاقتصادي في سوريا. لكنه سرّع، ويتوقّع أن يُسرّع مجدّداً، وتيرة التدهور الذي يؤثر بالضرورة على الفئات الأشد ضعفاً. مع ملاحظة أن الظروف المستجدة (بفعل الوباء) أدّت إلى مزيد من تآكل الدعم الضئيل الذي توفره الدولة، وشبكة الأمان الاجتماعي

ماذا يعني أن تؤسس متحفاً في سوريا اليوم؟

بديع الزمان مسعود 12-12-2020

فلنترك جانباً: المبادئ، والأخلاق، والواجب، وما ينبغي.. فلنترك كل شيء، ونحاول إيجاد جواب لسؤال واحد فقط: في بلد تتناهبه الحرب، و«يعيش» أبناؤه أسوأ أنواع العيش، إلى حد يضطرنا إلى وضع المفردة بين قوسين، ويعاني في كل شيء، كلّ شيء، كيف يمكن فهم «التفكير الرسمي» بافتتاح متحف؟!! هذا إن غضضنا الطرف أصلاً عن فحوى المتحف ومضمونه!

المشهد الدراسي في سوريا: التعليم أداة للتقسيم!

وجدان عتيق 05-12-2020

خطر الحروب والأزمات السياسية على العملية التعليمية والتربوية والقيمية في المجتمع، هو الأخطر على الاطلاق، لما يسببه من آثار نفسية سلبية وانعكاسات بعيدة المدى، تتعلق بالمستقبل في الدرجة الأولى

أطفال سوريا.. خطايانا المركّبة: 4- جيلٌ من المحطّمين

فرات زيزفون 23-11-2020

برغم حجم الأضرار النفسية التي تسببت بها الحرب، لا تزال محاولات إصلاح هذه الأضرار متواضعة، سواء داخل سوريا وسط تقاعس أو عدم قدرة الجهات المسيطرة على تأمين المتطلبات، أو في دول الجوار

أطفال سوريا.. خطايانا المركّبة: 3- التعليم ساحة حرب خاسرة!

فرات زيزفون 22-11-2020

لا يتعلق الأمر بسنوات ضائعة من حياة جيل كامل حرم من التعليم، وأقحم على جبهات القتال، وفي ورش العمل والأراضي الزراعية، وتعرض لشتى أنواع العنف الجسدي والنفسي والجنسي فحسب، وإنما بنشوء جيل سوري مشتت

أطفال سوريا.. خطايانا المركّبة: 2- السلاح والضّحيّة

فرات زيزفون 21-11-2020

منذ اللحظة الأولى لاندلاع الحرب تم استثمار واستعمال الأطفال، فزُج بهم في المظاهرات المعارضة، والمسيرات والتجمعات المؤيدة. قبل أن تتطور الأحداث إلى نزاع مسلح، جرى خلاله جذب الأطفال وتجنيدهم من مختلف أطراف الصراع

أطفال سوريا.. خطايانا المركّبة: 1-البحث عن الطفولة قبل الحرب!

فرات زيزفون 20-11-2020

عن أطفال سوريا، في اليوم العالمي للطفل، ثمة الكثير ممّا يجب أن يُقال. ليسوا مجرد أرقام نحصيها بين وقت وآخر للدلالة على حجم الكارثة فحسب، وليست مجرد حكايات للاستهلاك الإعلامي، بل هي قضية جيل كامل، أو أجيال متلاحقة تولد وتنمو على ركام أخطائنا المركبة، من دون أن تثمر محاولات التدخل الخجول في وقف النزيف المستمر لأهم مورد في تاريخ الشعوب: أبنائها