× الرئيسية
ملفاتنا
صورنا
إنفوغرافيك
من نحن
تَواصُل
النشرة البريدية
facebook twitter twitter twitter
اختر محافظة لتصفح المقالات حلب
الرقة
الحسكة
دير الزور
اللاذقية
طرطوس
إدلب
حماة
حمص
دمشق
القنيطرة
درعا
السويداء
ريف دمشق

على الطاولة

رغم أنهم يضعون على طاولاتهم البلاد وأهلها، ما زلنا نراهن على أن وضع بعض قضايانا على طاولة تخصنا، قد يُثمر يوماً ما

الهويات في سوريا: بدل ضائع؟

لمى نور

04-05-2021

كثيرة الأسئلة التي تفرض نفسها اليوم لدى الحديث عن الهوية الجمعيّة في سوريا. هل يمكن افتراض وجود هوية سورية جامعة؟ يبدو الأمر تعجيزياً لأسباب عديدة، وواحد من أهمها أن مفهوم الهوية الفردية بحد ذاته مشوش وغامض، لا سيّما في الأوساط الشبابية

أطفال قتلى بأيدي الأهل.. ليست مجرد حوادث

فرات زيزفون 26-04-2021

لم تترك الحرب السورية باباً لاضطهاد الأطفال إلا وفتحته على مصراعيه. أحدث النكبات على هذا الصعيد، تزايد الجرائم التي يرتكبها أمهات وآباء بحق الأطفال، في منحى تصاعدي يكاد يتحول إلى ظاهرة

الحافلة الكبرى

الريفي 13-04-2021

ربما فوضى المواصلات التي تعيشها سوريا، جعلتنا نحترف الانتظار، ولا نُفاجأ من عطب المواعيد! فكلما قيل: «ستصلون، خلصت»، توقعنا أن خللاً ما سيصيب موعد النزول، وتفادينا صدمة الخيبة بتوقعها

أعتذر لأنني «لا أتمرمط» في المواصلات العامة!

نورسين أمندا 12-04-2021

وسائل نقل مكيفة، ومزودة بالإنترنت المجاني، خدمات مؤتمتة بالكامل، وطرقات منظمة، وقانون سير يفرض على الجميع احترامه. هذه من بديهيات الأشياء التي تقدمها الدول لسكانها، مع قوانين واضحة وصارمة تضبط علاقتك بوسائل النقل

النقل الداخلي في سوريا: منظومة متهالكة بين هِبات وهبّات!

فرات زيزفون 12-04-2021

لم تشهد سوريا استقراراً في حركة النقل الداخلي، سواء داخل المدن أو بينها، إلا لسنوات قليلة على فترات زمنية متباعدة، آخرها السنوات التي سبقت اندلاع الحرب التي كشفت هشاشة هذا القطاع

غرباء على التراب السوري: 3-تركيا.. باب الريح الذي لا يُسد!

بديع الزمان مسعود 08-04-2021

شكلت سوريا بالنسبة إلى أنقرة «نافذة» في زمني السلم والحرب، أجادت التعامل معها في العقدين الأخيرين بشكل لافت، فعبرتها إلى مرحلة «صفر مشكلات» في طور السلم، وإلى فرض نفسها لاعباً إقليمياً وازناً، في مرحلة الحرب

غرباء على التراب السوري:4-هكذا دقّ «الكاوبوي» إسفينه.. بيننا

بديع الزمان مسعود 08-04-2021

يوم قرر الرئيس الأميركي باراك أوباما، قصف مواقع محددة تقع تحت سيطرة دمشق، ظهر انقسام السوريين جليّاً ومؤلماً، بين رافض للقصف، ومرحّب به، مثلما ظهر الانقسام نفسه بعد إقرار قانون قيصر العام الماضي

«ثقب أسود»: المخدرات «تبتلع» سوريا!

فرات زيزفون 25-03-2021

قبل الحرب، لم تكن المخدرات شديدة التداول في سوريا. لكن أحداث السنوات الأخيرة، هيأت الظروف لتحول البلاد بمجملها إلى «مصنع» ومصدر لأنواع عديدة من المخدرات، بمشاركة مختلف أطراف الصراع

ملف: سوريا التي نريد

صوت سوري 19-03-2021

بيننا وبين سوريا التي نريدها، أو نحلم بها، أزمان وأهوال. بيننا وبينها مئات آلاف الضحايا، والغائبين والمغيبين. دمار، وفقر، وجوع، وفقد، وتهجير، وتشرد. بيننا وبينها الكثير مما يطول تعداده، ولا يصعب شرحه، لكننا جميعاً (ونحسب أننا قادرون على التعميم هنا) نريدها مختلفةً عمّا هي اليوم بلا شك