× الرئيسية
ملفاتنا
صورنا
إنفوغرافيك
من نحن
تَواصُل
النشرة البريدية
facebook twitter twitter twitter
اختر محافظة لتصفح المقالات حلب
الرقة
الحسكة
دير الزور
اللاذقية
طرطوس
إدلب
حماة
حمص
دمشق
القنيطرة
درعا
السويداء
ريف دمشق

خبز

رمى قابيل من يده الخبز، وسأل أخاه المغفرة.
قال هابيل: أأنت قتلتني؟ أم أنا قتلتك؟ لا أتذكر، لا عليك، فها نحن هنا معاً كما كنا من قبل

من قصة «أسطورة» لبورخيس

سكان في إدلب يكافحون الجوع بمشروعات بسيطة

وضاح ذ. الأشقري

16-12-2021

وسط استمرار تردي الظروف المعيشية في إدلب، وانعدام فرص العمل، وشحّ الموارد، يلجأ بعض السكان إلى إطلاق مشروعات بسيطة لا تتطلب رؤوس أموال كبيرة، وتمكن ممارستها في منازل، أو دكاكين صغيرة، أو أكشاك

صناعات صغيرة تنشط في الشمال: اللهاث خلف اللقمة مسموح

أكثم صبر الزمان 16-12-2021

نشط عمل الورش الصناعية الصغيرة في ريف حلب الشمالي، مع تقلص المساحة الجغرافية التي يمكن أن تكون سوقاً لتصريف الإنتاج. وعلى مر السنوات الماضية تحولت بعض الصناعات الضخمة إلى مجرد ورش صغيرة يبحث أصحابها عن أرباح محدودة في المنطقة التي استقروا فيها، بعدما فقد معظمهم منشآتهم ومصانعهم في مناطق عديدة على رأسها مدينة حلب

هجرها الزبائن وبعض أصحابها: حرفٌ دمشقية مهددة بالانقراض

ذهب نورة 15-12-2021

من يطرق باب دمشق زائراً لا بد أن يطل على أسواقها القديمة، قد يشاهد مثلاً النحاس يصنع في أبهى حلة، وخيوط القطن والصوف تغزل ألواناً زاهية تعاكس شكل الحياة في سوريا بعد الحرب. هي صناعات وحرف قاربت نسبة خساراتها 80%، ولا يزال بعض ممتهنيها يحاربون للبقاء. في سطور هذا التقرير قصص من أسواق النحاسين، والخياطين، والموزاييك

في انتظار «الجواز الأحمر»: الجنسية الأوروبية وسيلة للعيش في «بلاد العرب»!

شغف 14-12-2021

بعد سنوات طويلة من انطلاق «الشتات السوري» يتزايد عدد حملة جنسيات دول اللجوء، من اللاجئين واللاجئات الأقدم. بعض هؤلاء يرى في «الجواز الأحمر» وسيلة لتعزيز مكانه في مجتمعه الجديد، والبعض يراه غايةً كفيلة بفتح أبواب الدول العربية أمامه، ويخطط للانتقال إلى إحداها

«أوراق التوت» السورية: أزمة صامتة تهدد بـ«كشف المستور»

لمى نور 10-12-2021

لا يثير الحديث عن غلاء الملابس الداخلية في سوريا حنقاً بقدر ما يثير الضحك. معظم من تحدثنا إليهم تعاملوا مع الأمر من زاوية الكوميديا السوداء. وبرغم أن الملابس الداخلية قد تبدو تفصيلاً صغيراً وسط الأزمات الخانقة، فهي تظلّ حاجة لا يمكن الاستغناء عنها، لتبلغ الحيرة ذروتها، بين ضرورة «أوراق التوت» وبين صعوبة الحصول عليها في ظل الغلاء الفاحش

بأمر الأعراف العشائرية: نساء الرقة محرومات من الميراث والنفقة

قصي ق.محمد 09-12-2021

تمنع الأعراف العشائرية كثيراً من النساء في الرقة من الحصول على حقوقهن المادية سواء في الميراث، أو نفقة المطلقة وأبنائها، في المدينة التي لا يزال الطابع العشائري غالباً على تركيبتها السكانية، وعلى كثير من العادات، شأنها شأن أغلب مدن الجزيرة السورية

نساء ريف حلب يدفعن ثمن الحرب أضعافاً: العنف النفسي مستمر

أكثم صبر الزمان 08-12-2021

لمجرد أنها أنثى؛ تتعرض المرأة في ريف حلب الشمالي - كما في سائر الجغرافيات السوريّة - إلى عنف نفسي مضاعف. ولا يغير من الأمر شيئاً أنها كابدت في ظل الحرب مشّاقّ هائلة تُضاف إلى الأعباء الكبيرة الملقاة على عاتقها تاريخيّاً، فضلاً عن القيود التي تُفرض عليها في مجتمع محافظ يحرمها الكثير من حقوقها

حكايتان من عالم «الاغتصاب الزوجي» في سوريا.. وما خفي أعظم

حدد عز 07-12-2021

تمثل حكاية أحلام مثالاً عن ضحايا الاغتصاب الزوجي، وما قد تصل إليه أحوالهنّ بسبب هذه الجريمة، والسكوت عنها. في حالة أحلام تضافرت عوامل كثيرة لإنتاج مأساة كاملة الأوصاف، جعلتها ضحية غش، ثم جريمة اغتصاب، ثم إذلال، وأجبرت نفسها على السكوت عن كل ذلك خوف الوصم الاجتماعي، وصولاً إلى محاولة الانتحار

من مقاولات إدلب إلى زراعتها.. «الهيئة» تبتلع البيضة وقشرتها

وضاح ذ. الأشقري 03-12-2021

لم توفر «هيئة تحرير الشام» مجالاً اقتصاديّاً في إدلب إلا نشطت فيه، وفرضت هيمنتها عليه. أنشأت شركات استثمارية، ودعمت أخرى، وعقدت شراكات حين اقتضت الضرورة ذلك. من بين القطاعات الحيوية تبرز الزراعة، والدواجن، فضلاً عن المقاولات، وغيرها، بما يتيح لها التحكم في كل تفاصيل الأسواق، وابتلاع البيضة وقشرتها.. كما يقول المثل