× الرئيسية
ملفاتنا
صورنا
إنفوغرافيك
من نحن
تَواصُل
النشرة البريدية
facebook twitter twitter twitter
اختر محافظة لتصفح المقالات حلب
الرقة
الحسكة
دير الزور
اللاذقية
طرطوس
إدلب
حماة
حمص
دمشق
القنيطرة
درعا
السويداء
ريف دمشق

عقل بارد

مساحة للبحث - بعقل بارد - في قضايا تمس جميع السوريين: سياسية، واقتصادية، وحقوقية، ومدنيّة، وغيرها

إيلي كوهين: 2 - الطريق نحو السقوط

بديع الزمان مسعود

08-11-2021

في 3 كانون الثاني / يناير عند الساعة الثامنة والنصف صباحاً، التقطت سيارة «المولوتوفا» إشارات من جهة حي أبو رمانة، ولكن عندما وصلت الى المنطقة اختفت الإشارات كليّاً. انحصر مصدر الإشارات في نطاق يُقدر بـ 100 متر مربع، يقع فيه بيت كامل أمين ثابت (كوهين)، وأيضاً سفارات النرويج واليمن والسعودية وقطر، ومقر مراقبي الأمم المتحدة

من الأسطورة إلى «وسائل التواصل»: الكراهية «تجمعنا»!

لمى نور 06-11-2021

لم يكن ممكناً أن نصبح ما نحن عليه من دون امتلاكنا اللغة. اللغة التي أوجدناها لنتبادل التواصل، ونعبّر عن رغباتنا، واحتياجاتنا في لحظة سعي إلى النجاة والبقاء. اللغة ذاتها استخدمناها أداة للتفرقة والتمييز على أسس اختلقناها بأنفسنا

«العصمة لا تكون إلا لنبي»..

الريفي 04-11-2021

«الصوت السوري»، ما أجمل الـ التعريف حين توضع في مكانها المناسب! هل هناك من ينكر أن صباح فخري حالة سورية خالصة خاصة لا يمكن تجاهلها؟ هو ليس نجمة في علم نختلف على عدد نجماته، ولا جغرافيا يقتطعها محتلّ هنا، أو يهيمن عليها مستبد هناك

قرابين الصحافة في سوريا: جرائم بأيدٍ كثيرة

رونق سعيد 03-11-2021

منذ اندلاع شرارة الحرب في سوريا أدركت جميع الأطراف أن «سلاح الكلمة والصورة» لا يقل «خطورة» عن مختلف أنواع الأسلحة المستخدمة، فكان لا بد من الالتفات إليه، وعمد كل طرف إلى استهداف إعلاميي خصومه، رغم معرفته بأن ذلك ينتهك القانون الدولي، ويعد جريمة حرب يجب أن يعاقب مرتكبوها

هل عرفنا «المدن» في بلادنا؟

الريفي 31-10-2021

خلُص الفيلسوف الألماني ماكس فيبر إلى أساسيات ينبغي أن تتوافر في المدينة: التحصين والحماية، ومراكز تجارية، ورمز قانوني ونظام قضائي ذاتي، وجمعية من المواطنين تنسق التعامل مع البلدية، والأهم أنه أشار إلى الاستقلال السياسي الكافي للمواطنين في المناطق الحضرية لاختيار حكام المدينة

خطاب الكراهية سلاحاً في «المَقتلة».. السويداء نموذجاً

حدد عز 27-10-2021

بقيت السويداء بشكل خاص تحتفظ بموقف شبه حيادي في الأحداث التي تشهدها البلاد، ومع ذلك لم تنج من آفات الحرب، ولم تُترك وشأنها، بل سعت أيادٍ كثيرة وبشكل حثيث إلى إحداث هوة بينها وبين شقيقتها الكبرى (درعا) من جهة، وبين أبناء المحافظة من أهل الجبل، والبدو من جهة أخرى

إيلي كوهين: 1- علامة الفساد اﻷبرز في الستينيات

بديع الزمان مسعود 26-10-2021

ما جرّنا نحن ـ في «صوت سوري» ـ للحديث عن إيلي كوهين في إطار هذه السلسلة التي تبحث في تاريخ الفساد في سوريا، هو أن الفساد كان عاملاً أساسياً في قضية كوهين التي ما زالت مادة خصبةً في اﻹعلام العالمي حتى اليوم

لا أُريد أن أُصلب...

الريفي 24-10-2021

لا أعتقد أن المحبة هي ما ينقص الناس، بل ظروفها. لقد حاول الأكاديميون والأكاديميات كثيراً الحديث عن المحبة، وتوصيفها والدعوة إلى التزامها، كثير من النظريات وُضع حديثاً في الفنادق والقاعات الفارهة، فيما استمر العمل في سياق موازٍ لدعم خطاب يزرع الأحقاد، هو ما نسميه الآن «خطاب الكراهية»

«البرادوكسية السورية».. ومفعول الكحول

سطر فارغ 23-10-2021

البرادوكسية أصبحت شكل حياتنا: نحن نريد القانون، ونملأ يومياتنا بممارسات غير قانونية. ونحن نريد السلام، ونحمل السلاح على خصورنا، وفي سياراتنا، أما منازلنا فباتت عبارة عن ترسانة أسلحة. نفعل عكس ما نفكر، ونقول عكس ما نشعر، ونضحك في الوقت الذي نريد البكاء فيه!