× الرئيسية
ملفاتنا
صورنا
إنفوغرافيك
من نحن
تَواصُل
النشرة البريدية
facebook twitter twitter twitter
اختر محافظة لتصفح المقالات حلب
الرقة
الحسكة
دير الزور
اللاذقية
طرطوس
إدلب
حماة
حمص
دمشق
القنيطرة
درعا
السويداء
ريف دمشق

على الطاولة

رغم أنهم يضعون على طاولاتهم البلاد وأهلها، ما زلنا نراهن على أن وضع بعض قضايانا على طاولة تخصنا، قد يُثمر يوماً ما

تأملات في «فلسفة التقنين والقانون» بين سوريا وتونس

سُليمى راو

03-08-2021

ما يجري هذه الأيام في تونس يمكنه أن يعلمنا درساً مهماً نحن السوريين والسوريات. جزء هام من النقاش الحالي حول ما يجري في تونس، ينطلق من الاصطفاف مع «الديمقراطية» أو ضدها. مع التزام القانون، والدستور، أو خرقهما

هل عاد «حلم» توحيد سوريا؟

زيتونة مر 01-08-2021

ثمة مؤشرات صاعدة تشي باحتمال توافق جميع اللاعبين الخارجيين على البحث الجدي عن حل في سوريا. غير أن هذا الحل لن يكون على مقاس طرف بعينه، فلا مكان لانتقال سياسي بالمعنى الحقيقي، ولا لهيمنة كاملة لدمشق بالأدوات «العتيقة» على كل مفاصل الدولة والمجتمع

حكايةٌ سوريّة من كواليس كأس الأمم الأوروبية

نورسين أمندا 31-07-2021

أنهيت منذ فترة واحدة من أفضل التجارب التي مررت بها منذ سفري خارج البلاد، إذ عملت متطوعة في تنظيم بعض مباريات كرة القدم ضمن مسابقة كأس الأمم الأوروبية التي اختُتمت قبل أسابيع

دستور 1950: الأعيان يبددون السلطة التأسيسية بعد الاستقلال

أمل بدر 24-07-2021

في خضم عملية كتابة الدستور شهدت البلاد الانقلاب العسكري الثالث خلال فترة لا تزيد عن سنة، وتسلم السلطة قائد عسكري جديد ذو ميول أميركية مضمرة. بقي الموقف الرسمي للعسكر إفساح المجال أمام المدنيين لحل خلافاتهم، وإنتاج الدستور

دستور 1930: هكذا كُتب «القانون العضوي» تحت الانتداب

أمل بدر 20-07-2021

دستور العام 1930 نموذج واقعي لمفهوم السلطة الدستورية التأسيسية. صحيح أنه لم ينجح في جزئيته المتعلقة بدولة القانون، وبقي معلقاً بفعل المادة 116، لكنه صمد من ناحية دور البرلمان بوصفه سلطة دستورية، وعندما استقلت الدولة السورية كان البرلمان هو المؤسسة الوحيدة الشرعية، وليس الدستور

أزمة الهوية في سوريا: بحثاً عن ثقب في هذا الجدار

حديقة أقحوان 19-07-2021

كانت سوريا على الدوام جزءاً من هوية كولونيالية، فهي تارة جزء من القومية العربية، وتارة من الأمة الإسلامية، وأخرى من سوريا الكبرى، ولم تكن يوماً سوريا التي نعرفها حتى قبل العام 2011

دستور سوريا 1920: الأعيان يشهرون الدولة ويختارون الملك

أمل بدر 13-07-2021

لم يكن الخروج عن السلطنة العثمانية خروجاً عن سلطة خارجية، بل عن الخلافة الإسلامية. لم يكن ذلك جزءاً من المخيال الشعبي المقبول، ولم يكن متاحاً الانتقال مباشرة من عباءة السلطنة العثمانية إلى سلطة ذات طابع جمهوري عَلماني

مئة عام من الدستور: كيف كُتبت الدساتير السورية؟

أمل بدر 10-07-2021

مضى قرن وعام على كتابة أول دستور سوري. تتابعت بعده الدساتير، وكُتب كلّ منها في ظروف مختلفة، لكنها تكاد تكون متشابهة في ما يخص الجزء الذي يسمى «دستور دولة القانون»، شغل هذا الجزء في الغالب المداولات الرسمية، والنقاشات الشعبية، من دون الغوص في الملكية الحقيقية للسلطة التأسيسية، وكيفية بنائها

«سوريا / سوريات».. الجمع بصيغة التقسيم

وارف شمسي 07-07-2021

أيّاً يكن «الحل السياسي» الذي سيُفرض في وقت ما، سيجدد الكثيرون سعيهم إلى «إعادة تشكيل» تتناسب مع متطلباتهم الخاصة. أما «نحن»، السواد الأعظم منّا، فمجرد تفصيل من تفاصيل «التشكيل» المنشود لكل منهم