× الرئيسية
ملفاتنا
صورنا
إنفوغرافيك
من نحن
تَواصُل
النشرة البريدية
facebook twitter twitter twitter
اختر محافظة لتصفح المقالات حلب
الرقة
الحسكة
دير الزور
اللاذقية
طرطوس
إدلب
حماة
حمص
دمشق
القنيطرة
درعا
السويداء
ريف دمشق

خبز

رمى قابيل من يده الخبز، وسأل أخاه المغفرة.
قال هابيل: أأنت قتلتني؟ أم أنا قتلتك؟ لا أتذكر، لا عليك، فها نحن هنا معاً كما كنا من قبل

من قصة «أسطورة» لبورخيس

مقابلة مع «روبن هود» السوري: انتظروني حتى أخرج من السجن!

بديع الزمان مسعود

06-12-2020

قد يبدو مضمون هذا المقال من نسج الخيال، غير أنه واقعي تماماً. في أحد السجون السورية، التقى كاتب المقال مصادفة بشاب احترف القيام بأفعال روبن هود الشهير. وعاد إلينا بمقتطفات من أحاديث كثيرة دارت بينهما

غرباء في أوروبا.. مسحوقون في سوريا: «آه يا نيالي»!

جُمان أرجوان 03-12-2020

لا يعرف السوري طعم الراحة، ينطبق هذا على كثير ممن قرروا، أو اضطروا، إلى مغادرة البلاد، كما على معظم من بقوا فيها. هناك أشخاص ذاقوا «الويلين»: سافروا، فأعادهم الحنين، ليغرقوا في ندم لا فكاك منه، وإن لم يعترفوا به

سوريّات يكسرن النمطيّة: نحو مهن جديدة

لمى نور 30-11-2020

يُعتبر التمييز على أساس النوع الاجتماعي من السمات التي رافقت كثيراً من المجتمعات، لتترسّخ نماذج سلوك، انبثقت عنها أدوارٌ خاصةٌ بكلِّ جنس، وصفاتٌ ومزايا «يتمتع» بها الرجال على حساب النساء

بمعدل يقارب 3 جرائم شهريّاً: سوريّون لم تلههم الحرب عن قتل نسائهم!

حدد عز 29-11-2020

العرف الاجتماعي - العربي عموماً، والسوري ضمناً - يبرر ما يسمى «جرائم شرف»، ويُشرعنها، باعتبارها «من صلب العادات الشرقية لحفظ الكرامة وغسل العار»، حتى وإن ارتُكبت على سبيل الاحتمال لا التأكيد!

أبناء اليأس: أهال يرمون أطفالهم في البحر.. لينقذوهم!

جُمان أرجوان 24-11-2020

لم تكتف الحرب بسلب الأطفال طفولتهم، ومقاعد دراستهم، والزج بهم في المعارك، لم تكتف بخلق جيل مشتت بائس كبر قبل أوانه، بل لاحقت بعضهم أبعد من ذلك، وحمّلتهم أوزارها، لتضع على عاتقهم مهمة إنقاذ عائلاتهم من جحيمها أيضاً!

«صانعات التغيير» في إدلب: فاعلات رغم كل شيء

فرصة نادر 10-11-2020

برغم ما تفرزه الظروف من تحديات خطيرة، تقوّض دور المرأة في سوريا بالعموم، وفي محافظة إدلب، يشكل فريق «صانعات التغيير» واحدة من الحالات الهامة في مجاله. يعمل الفريق على دعم وتمكين المرأة في مجالات حساسة ودقيقة، تتجاوز الدور التنميطي المعهود

حكايتان من حوران.. يرويهما أبو باسل

صوت سوري 31-10-2020

تحفل ذاكرة أبو باسل، ابن حوران، بحكايات من السهل والجبل، عن حوران كما هي، والعلاقات بين أهلها بصورتها الطبيعية. اختار «صوت سوري» اثنتين من تلك الحكايات، ويقوم بنشرهما بعد استئذان راويهما، من دون أي تعديل، سوى ما يقتضيه التحرير الصحفي

حوارنة في الغربة: يا حيّا الله بأولاد البلد!

صوت سوري 30-10-2020

يقول المثل الشعبي «الغربة كربة»، وهي كذلك بالفعل، لا سيّما للسوريين الذي هُجّروا من بلادهم. غير أنّ الغربة قد تكون أيضاً «قُربى»، أو هذا على الأقل ما لاحظه عدد من أبناء حوران المغتربين

عين ثالثة: «الفروق الدقيقة» بين درعا والسويداء

صوت سوري 30-10-2020

في نهاية المطاف، لم أتوصل إلى معرفة الفروق الدقيقة، وابتسمت حين تذكرت كم كان المنسفان شهيين، ومليئين بالدسم، والكرم، والحفاوة، والحب، بالطريقة ذاتها