× الرئيسية
ملفاتنا
صورنا
إنفوغرافيك
من نحن
تَواصُل
النشرة البريدية
facebook twitter twitter twitter
اختر محافظة لتصفح المقالات حلب
الرقة
الحسكة
دير الزور
اللاذقية
طرطوس
إدلب
حماة
حمص
دمشق
القنيطرة
درعا
السويداء
ريف دمشق

خبز

رمى قابيل من يده الخبز، وسأل أخاه المغفرة.
قال هابيل: أأنت قتلتني؟ أم أنا قتلتك؟ لا أتذكر، لا عليك، فها نحن هنا معاً كما كنا من قبل

من قصة «أسطورة» لبورخيس

كورونا في جغرافيات ثلاث: الموت لا يوحّد السوريين.. الفقر فعلها!

صوت سوري

22-08-2020

مرة أخرى يضرب الموت صدور السوريين الذين تجرّعوا كل أنواعه، ليضيفوا إلى قوائمهم أسماء من ماتوا بسبب فايروس كورونا. هكذا؛ يتوحّد السوريون داخل الحدود، إذ لا يميّز الفايروس بين معارض ومؤيد، وبين قومية وأخرى، ولا يسأل «مفرّق الجماعات» عن ديانة ضحيته أو طائفتها أو انتمائها، قبل أن يدخل صدرها بلا استئذان

سوريا من نافذة نفسيّة: أشغال شاقة في ثقب أسود!

لمى نور 09-08-2020

انعدام الرغبة في فعل شيء، والملل والشعور بالفراغ، والخوف، هذه بعض المشاعر التي باتت رفيقة يوميات معظم السوريين داخل البلاد

كيف تصبح عضواً في مجلس الشعب السوري

لمى نور 20-07-2020

لن تكتمل الدائرة إذا يا عزيزي المرشح. سينقصها الكثير من النقاط، التي تضيع بين فساد وولاء. لا رغبة لدى معظمنا - نحن السوريين - في المشاركة. لا تعنينا، ولا يهمنا من سيربح ومن سيخسر.

مشاهد انتخابيّة: نعم، نحلم بالديمقراطيّة!

كوثر عبْ فتّاح 19-07-2020

أعتقد شخصياً - ولعله اعتقاد ساذج - أن الانتخابات، التي جرت اليوم، هي مجرد صور مضحكة، ووجبة غداء، وبضعة أوراق تصلح لأن تستخدم أوراق مسودة، ولا تنفع للّف السندويش، لأنها صغيرة الحجم

الدكتور الجامعي.. أو كيف تعيش حياة الفقر المقنّع!

جُمان أرجوان 14-07-2020

كيف يعيش السوريون؟ ومن أين يتدبرون تكاليف الحياة الباهظة؟ يبدو الأمر بحاجة «معجزات» بالفعل، مع تزايد أعداد القابعين تحت خط الفقر. من بين الفقراء، حملة شهادات عليا، ومدرسون جامعيّون، يعجزون عن تأمين الحد الأدنى من متطلبات المعيشة لأسرة صغيرة

عن الشتات السوري وأهله: كورونا معكم على الخط!

جورجي بحري 02-07-2020

يمكن القول إن السوريين قد نفذوا في السنوات الماضية أكبر عملية تباعد اجتماعي في التاريخ المعاصر. يكاد يندر أن نجد عائلة سورية ما زال جميع أفرادها موجودين في بقعة جغرافية واحدة، بفرض وجودهم جميعاً على قيد الحياة أصلاً. سبق أن استخدمنا هذه المقدمة مع مقال آخر، ويبدو أنها لا تزال صالحة…

عن انتهاك الخصوصية.. و«جرائمنا» اليومية!

فرات زيزفون 24-06-2020

لا تعتبر مشكلة اختراق الخصوصية جديدة على الإعلام، أو حالة طارئة، فهي قديمة قدم «الصحافة الصفراء»، ومتجددة تجدد «النيوزفيد» على مواقع التواصل الاجتماعي. الجديد في عصر السوشيال ميديا، أن معظمنا بات مساهماً في «جرائم» اختراق الخصوصيات، المتزايدة إلى حدّ تحولت معه إلى سلوكيات طبيعية!

الخطف لا يرحمُ فقراء إدلب: أمهات ينتظرن الفاجعة

جُمان أرجوان 22-06-2020

بعد عام واحد فقط على مقتل ابنها الأول أمام عينيها في ريف إدلب، تنتظر أم سامي هذه الأيام خبر مقتل الثاني بالطريقة ذاتها! السيدة واحدة من عشرات آلاف المفجوعين الذين خسروا أفراداً من عائلاتهم، خطفاً أو اعتقالاً أو تغييباً قسريّاً، في ملف عابر للانتماءات والجغرافيات

..وفي اليوم السابع أصبحتُ ذكياً

كوثر عبْ فتّاح 15-06-2020

هذه الحكاية رواها لي أبو أحمد، وهو سائق سيارة أجرة شاءت الصدف أن يكون رفيقي في رحلة طويلة قليلاً في شوارع دمشق، فقص عليّ بعض الحكايات، وهذه واحدة منها