× الرئيسية
ملفاتنا
صورنا
إنفوغرافيك
من نحن
تَواصُل
النشرة البريدية
facebook twitter twitter twitter
اختر محافظة لتصفح المقالات حلب
الرقة
الحسكة
دير الزور
اللاذقية
طرطوس
إدلب
حماة
حمص
دمشق
القنيطرة
درعا
السويداء
ريف دمشق

خبز

رمى قابيل من يده الخبز، وسأل أخاه المغفرة.
قال هابيل: أأنت قتلتني؟ أم أنا قتلتك؟ لا أتذكر، لا عليك، فها نحن هنا معاً كما كنا من قبل

من قصة «أسطورة» لبورخيس

حكايات من عالم الابتزاز الجنسي في سوريا

جُمان أرجوان

30-06-2021

لا يقل الابتزاز الجنسي بشاعة عن الاغتصاب، خاصة حين يكون المبتز شخصاً سبق للضحية أن وثقت به. ننقل هنا حكايات لفتيات وسيدات وقعن ضحايا الابتزاز، انتهت حكاية كلّ منهن بطريقة مختلفة عن الأخريات، لكن البدايات كانت متشابهة

«أرامل الحرب» والتحرّش: همسات من ضحايا صامتات

جُمان أرجوان 30-06-2021

كثيرة الحكايات التي تهمس بها نساء فقدن أزواجهن خلال الحرب عن حالات تحرش، وحتى اغتصاب، لكن معظمهن لا يفصحن عن الأمر خوفاً من «العار». تقع بعض الحوادث في نطاقات اجتماعية يفترض أن الضحايا ينتمين إليها، ويحتمين بها، كما تكثر «المقايضات» استغلالاً لظروف الضحايا المادية

مجتمع إدلب يعاقب المتحرشين.. لكن لا يردعهم

وضاح ذ. الأشقري 30-06-2021

يعد الحديث عن الاغتصاب أو التحرش في إدلب، وفي سوريا عموماً، من الأمور التي يحرم المجتمع المحافظ الخوض فيها. تنجم عن هذا الكتمان مخاطر كبيرة، قد تؤدي في نهاية المطاف إلى «ما لا تحمد عقباه» كنتيجة طبيعية لتكتم الضحية، وتمادي المتحرش

الكهرباء التركية تغذي الشمال: إدلب محطة أولى

فرصة نادر 29-06-2021

أخيراً، عرف التيار الكهربائي طريقه إلى مدينة إدلب بعد سنوات طويلة، ومن المفترض أن ينسحب الأمر تدريجياً على بقية مناطق سيطرة المعارضة في الشمال. مصدر التيار تركيا، لكن علاقة المشتركين ستكون بشركة خاصة تولت أعمال التجهيز، وتتولى النقل والتشغيل والجباية

باب الهوى والمساعدات: عيش السوريين في انتظار توافق الآخرين

مالك الحزين 27-06-2021

حتى الآن لا تشي المعطيات بمقاربة دولية جديدة لملف المساعدات الإنسانية والمعابر الحدودية. ينتظر سكان شمال غرب سوريا نتائج مداولات، وكباشات القوى الدولية لتحديد مصير آلية التفويض الدولية التي تسمح بدخول المساعدات إلى تلك المناطق، فيما يظل الملف مسرحاً لمقايضات، وحسابات تخص اللاعبين الدوليين

العنف الجنسي أداة قمع فعالة: «أخاف أن يعتدوا علي»

لمى نور 24-06-2021

يشيع استخدام العنف الجنسي سلاحاً في الحروب، وهو ما لم تشذ عنه الأطراف المتحاربة في سوريا، فاستباحة أجساد النساء، وتحويلهنَّ أدوات للضغط وسيلة استُخدمت على مختلف النطاقات. من بين تبعات ذلك إحجام فتيات ونساء كثيرات عن الإفصاح عن مواقفهن السياسية، أو التعبير بأي شكل من الأشكال عن آرائهن، خوفاً من تهديدات متشابكة: الاعتداء، ثم التشهير، والفضيحة، وربما القتل

التّهمة: ضحية اغتصاب

صوفي شتوي 24-06-2021

كان إعداد هذا التقرير من أصعب المهام التي تصديت لها في حياتي المهنية، كان علي التحدث إلى ضحايا لا يعرفن هل نجون فعلاً؟ هل شُفين من تبعات الاعتداءات التي وقعت عليهن؟ كان البعض يرغب بالحديث بلا توقف، كأنه يروي أحداث فيلم ما، والبعض يتردد ويعتذر في اللحظات الأخيرة. الأمر المؤكد أن حياة ضحايا العنف الجنسي ولو استمرت، فهي حياة عرجاء، لا أمان فيها

حكاية سلام: الفتاة التي صارت شابّاً هرباً من مغتصبيها!

حدد عز 23-06-2021

لا يرتبط العنف الجنسي الذي تعرضت له سلام بالحرب. اغتُصبت الفتاة مرتين، الأولى في طفولتها على يد أحد أفراد العائلة، حين صارت شابة راح المُغتصب يطاردها لأنه قرر ذبحها «غسلاً لشرف العائلة». اليوم تقف الشابة على أعتاب مرحلة جديدة من حياتها، في مكان جديد، لكن بالذاكرة ذاتها

الصمت.. اغتصابٌ بعد الاغتصاب

لمى نور 23-06-2021

يصعب الوصول إلى نساء وقعن ضحايا لعنف جنسي، في ظل اختيار معظمهنّ الصمت وإنكار ما تعرضن له، بسبب خوفهنَّ من الفضيحة وردود فعل عائلاتهنّ، والمجتمع. ولا تقتصر الاعتداءات الجنسية أثناء الحروب على النساء، فالأطفال على قائمة الضحايا أيضاً، وكذلك الرجال. وربما كان توثيق الاعتداءات على الرجال هو الأصعب