× الرئيسية
ملفاتنا
صورنا
إنفوغرافيك
من نحن
تَواصُل
النشرة البريدية
facebook twitter twitter twitter
اختر محافظة لتصفح المقالات حلب
الرقة
الحسكة
دير الزور
اللاذقية
طرطوس
إدلب
حماة
حمص
دمشق
القنيطرة
درعا
السويداء
ريف دمشق

خبز

رمى قابيل من يده الخبز، وسأل أخاه المغفرة.
قال هابيل: أأنت قتلتني؟ أم أنا قتلتك؟ لا أتذكر، لا عليك، فها نحن هنا معاً كما كنا من قبل

من قصة «أسطورة» لبورخيس

لكتب ورق وارسلّك

صوت سوري

31-10-2020

«لكتب ورق وارسلّك» هو العنوان العريض لملفّنا، استعرناه من تلك الأغنية الجميلة التي يتسابق أبناء كلّ من السهل والجبل على نسبتها إلى تراث كلٍّ منهما، وتصحّ نسبتها إلى كليهما، في ما لو كانا اثنين بالفعل. «لكتب ورق وارسلّك»، لأنّ ما قد نختلف حوله، كثيراً ما يكون باباً نكتشف حين نعبره أنّه يأخذنا إلى عوالم من المشتركات.

حكايتان من حوران.. يرويهما أبو باسل

صوت سوري 31-10-2020

تحفل ذاكرة أبو باسل، ابن حوران، بحكايات من السهل والجبل، عن حوران كما هي، والعلاقات بين أهلها بصورتها الطبيعية. اختار «صوت سوري» اثنتين من تلك الحكايات، ويقوم بنشرهما بعد استئذان راويهما، من دون أي تعديل، سوى ما يقتضيه التحرير الصحفي

حوارنة في الغربة: يا حيّا الله بأولاد البلد!

صوت سوري 30-10-2020

يقول المثل الشعبي «الغربة كربة»، وهي كذلك بالفعل، لا سيّما للسوريين الذي هُجّروا من بلادهم. غير أنّ الغربة قد تكون أيضاً «قُربى»، أو هذا على الأقل ما لاحظه عدد من أبناء حوران المغتربين

عين ثالثة: «الفروق الدقيقة» بين درعا والسويداء

صوت سوري 30-10-2020

في نهاية المطاف، لم أتوصل إلى معرفة الفروق الدقيقة، وابتسمت حين تذكرت كم كان المنسفان شهيين، ومليئين بالدسم، والكرم، والحفاوة، والحب، بالطريقة ذاتها

من دوما إلى اللاذقية: هذا هو الفتى الذي قامت الحرب ضدّه!

جُمان أرجوان 22-10-2020

خسر محمود، خلال الحرب عدداً من أخواله وأعمامه وأبناء عمومته. لا يملك أية صورة لطفولته التي لم يعشها، بعد أن وجد نفسه طرفاً في حرب لم يكن له فيها أي خيار

على العظم: شبه حياة ومنكوبات يحلمن بالتعليم

شغف 15-10-2020

بعض المكاتب العقارية تعرض بيوتاً «على العظم» للإيجار، وهناك كثير من الأسر تضطر إلى استئجارها رغم أنها غير صالحة للعيش، وإيجاراتها ترتفع بشكل دوري!

الفتاة السوريّة: مقموعة اليوم = امرأة خائفة غداً

لمى نور 13-10-2020

هل من المفترض حقاً أن تتلقى الطفلة خطاباً تربوياً يختلف عما يتلقاه الطفل؟ أم أن الخطاب الموحد الذي لا تمييز فيه على أساس جنسي، هو الأكثر قدرة على إنتاج أجيال منسجمة من الجنسين؟

المرأة «حمّالة الأسيّة»

نورسين أمندا 07-10-2020

من نافل القول إن الحرب التي تشهدها سوريا منذ العام 2011، قد فاقت كل التوقعات في منسوب العنف. لم يقتصر الأمر على الأعمال العسكرية، وما خلفته من ضحايا، ومهجرين، بل تعداها إلى تزايد العنف المجتمعي بمختلف أشكاله، كالعنف ضد النساء، والعنف ضد الأطفال، والعنف القائم على النوع الاجتماعي

تائهون على ذمّة الحرب

لمى نور 04-10-2020

في سوريا جيل كامل نشأ في ظروف أدت إلى خروجه عن السياق الطبيعي لنمو الفرد، وتنشئة وعيه بما لا يتناسب مع سنه. علاوة على ضعف إمكانية التواصل بينه وبين غيره من الأجيال، بل إن التواصل بات معقّداً حتى بين أبناء هذا الجيل نفسه