× الرئيسية
ملفاتنا
صورنا
إنفوغرافيك
من نحن
تَواصُل
النشرة البريدية
facebook twitter twitter twitter
اختر محافظة لتصفح المقالات حلب
الرقة
الحسكة
دير الزور
اللاذقية
طرطوس
إدلب
حماة
حمص
دمشق
القنيطرة
درعا
السويداء
ريف دمشق

حكاياتنا

كيف يعيش السوريون اليوم في كل مكان؟ نحاول الإضاءة على جزء بسيط من الصورة

الملازم أوّل «خوف»!

سطر فارغ

18-06-2020

تذكّرتُ أنني أصورهم، ففهمت أسبابه، وأخبرته باسم الفرع. قال بغضب يكاد يبدو مصطنعاً لشدة حدّته: «يعني ما عم أفهم، شو بدهم؟، ما كفاهم عشر سنين حرب وموت؟».

..وفي اليوم السابع أصبحتُ ذكياً

كوثر عبْ فتّاح 15-06-2020

هذه الحكاية رواها لي أبو أحمد، وهو سائق سيارة أجرة شاءت الصدف أن يكون رفيقي في رحلة طويلة قليلاً في شوارع دمشق، فقص عليّ بعض الحكايات، وهذه واحدة منها

زواج مدني في الحسكة يُخلف أطفالاً «بلا نسب» في دمشق!

جُمان أرجوان 14-06-2020

من بين التحديات الشائكة التي تفرض نفسها على المستقبل السوري، مسألة تباين القوانين المفروضة راهناً في مناطق السيطرة المختلفة. قبل سنوات سمحت الإدارة الذاتية بإجراء عقود زواج مدني، تحت اسم عقد الحياة المشتركة، لكنّ مثل هذا الزواج لا يُعترف به خارج سلطة الذاتيّة

صالح الصامد يتحدى «قيصر»

فرات زيزفون 13-06-2020

لا حلول أمام صالح سوى قرع أبواب من تبقى له من معارف قلائل لديهم أبواب، رغم ثقته بأن أحداً لن يساعده، الأمر الذي سيدفعه في النهاية إلى «التمويل بالعجز»

الحوالات الخارجية: نسرقك.. أو تكون «إرهابيّاً»!

جورجي بحري 11-06-2020

إذا كنت سوريّاً في الخارج، لاجئاً، مهجّراً، أو مقيماً، فإن واحدة من أصعب المهام هي نجاحك بإرسال حوالة مالية إلى أهلك المقيمين داخل سوريا. الخيارات ليست كثيرة أمامك، وتكاد تنحصر بين رضاك المسبق بأن تتم سرقتك وسرقة أهلك «على عينك يا معتّر»، أو المخاطرة باحتمال تعرض ذويك إلى الاعتقال…

أين يقع المغرب؟

رصينة سن الذهب 09-06-2020

في هذه البلاد فروع كثيرةً. أينما ولّيت وجهك فهناك فرع. لا تسيئوا الظنّ، فأنا لا أقصد فروع اﻷمن التي تشبه القلاع، وتحتلّ أفضل المواقع في البلاد، ولا يزورها إلا كل مغضوب من والديه

أنا مش إخوان

الريفي 08-06-2020

هناك «أنا مش كافر بس الجوع كافر، بس الوجع كافر»، وبالتالي أنا كافر لاكتمال الأسباب. هنا «أنا مش إخوان، بس ماذا؟!...»، ما هي الـ«بس» التي ينبغي أن تلحق «أنا مش إخوان»؟؟

من «جلدات الأخضر الإبراهيمي» إلى «سياط قيصر»!

الريفي 04-06-2020

يراهن البعض على ازدياد النقمة الشعبية بعد تنفيذ «قيصر»، بما يؤدي إلى ضغوط داخليّة على دمشق. لكن، هل تدخل مثل هذه الضغوط في حسابات السلطة أصلاً؟ تقول آراء أخرى كثيرة إنّ «كل ما قد نحصده أنّ الجوع سيزداد، والناس قد يموتون بسببه وسبب البرد، لا بين فكي الهاون والبراميل»

استعداداً لـ«قيصر»: حفاضات ومحارم و«صمود»!

جورجي بحري 02-06-2020

دقت ساعة تنفيذ قانون «قيصر»، أحدث نسخ العقوبات الأميركية في الشأن السوري. ثمة كثير من السوريين لم يسمعوا بالقانون، أو لا يلقون إليه بالاً. فيما بدأ البعض الاستعداد على طريقته لتبعات القانون. لا جديد في التعاطي الرسمي، لا خطط معلنة (ولا مضمرة على الأرجح)، سوى خطابات «الصمود»