× الرئيسية
ملفاتنا
صورنا
إنفوغرافيك
من نحن
تَواصُل
النشرة البريدية
facebook twitter twitter twitter
اختر محافظة لتصفح المقالات حلب
الرقة
الحسكة
دير الزور
اللاذقية
طرطوس
إدلب
حماة
حمص
دمشق
القنيطرة
درعا
السويداء
ريف دمشق

عقل بارد

مساحة للبحث - بعقل بارد - في قضايا تمس جميع السوريين: سياسية، واقتصادية، وحقوقية، ومدنيّة، وغيرها

دستور 2012: الرئاسة تناور للانفراد بالسلطة الدستورية

أمل بدر

03-09-2021

تمثل الأزمات مراحل حرجة لأي منظومة سياسية في حال وجود حوامل اجتماعية أو سياسية بديلة، أو منافسة. أما في غياب تلك الحوامل فالدور الحرج الذي تلعبه السلطة الدستورية التأسيسية يبقى أقوى من التحديات، فتعجز تلك الأزمات عن فرض أي تغيير عميق في آليات ممارسة السلطة والتفاوض على عقد اجتماعي جديد

اقتتال أهلي يدقّ أبواب السويداء.. و«الدولة» حاضرة غائبة

حدد عز 01-09-2021

في انتظار وصول «الحل السياسي» إلى الجنوب بقرار توافقي ما، تدق الحرب الطائفية والأهلية أبواب السويداء أمام أنظار الدول الفاعلة، وعلى مرأى ومسمع الجهات الحكومية التي تتغاضى عما تريد، وفقاً لمصالحها. بينما يقف الأهالي على أعصابهم في انتظار من يؤمن لهم ثمن رغيف الخبز، أو تذكرة للهجرة!

«تحرير الشام» في إدلب: سلطة الأمر الواقع تتعاظم

أكثم صبر الزمان 29-08-2021

قراراً بعد آخر، يتضح سعي «هيئة تحرير الشام» إلى فرض هيمنتها على كل مناحي الحياة في محافظة إدلب، والتضييق أكثر فأكثر على الأهالي. وخلال العامين الماضيين أفلحت الهيئة في فرض أمرٍ واقع يجيّر كل الموارد الاقتصادية المتاحة لخدمة مشروعها، بالاعتماد على حكومة الإنقاذ، وعلى «منظومة اقتصادية متكاملة» تدين للهيئة بتبعية غير معلنة، لكنها واضحة

هل تولى مسيحيٌّ رئاسة سوريا فعلاً؟

جورجي بحري 28-08-2021

«شهد التاريخ السوري المعاصر حالة وحيدة من نوعها، تولى رئاسة البلاد فيها رئيس مسيحي لفترة محدودة». هذا ما تقوله مرويّات تنشط بين وقت وآخر على مواقع التواصل الاجتماعي، وفي بعض المواقع الإلكترونية. فما تفاصيل هذه «الحكاية المجهولة» من التاريخ السوري؟

دستور 1973: السلطة التأسيسية بين الرئيس والدولة العميقة

أمل بدر 26-08-2021

لم يُفصل دستور 1973 على مقاس الأسد الأب كما يتناقل البعض، بل على مقاس منظومة كاملة تطوي وتختزل كل التناقضات المجتمعية من خلال ربطها بآلية توزيع موارد الدولة عن طريق المؤسسات (بشكل رسمي) وشبكات الولاء الشخصية (بشكل غير رسمي)

حول «العداء» بين المنظمات والأحزاب السورية

سُليمى راو 24-08-2021

المشكلة تبدأ من وجود تقاطع في مجال العمل بين الأحزاب والمنظمات؛ فكلاهما يعمل ضمن ما تمكن تسميته بـ«الحقل العام للمجتمع»، وكلاهما يلعب دوراً وسيطاً بين جهاز الدولة وأجهزة القوة ضمنه، وبين المجتمع؛ أي أنهما يلعبان بشكل أو بآخر دور مصد الصدمات، وملطف الصراعات

دستورا 1969 و1971 المؤقتان: نحو مَركزة تدريجية للسلطة الدستورية التأسيسية

أمل بدر 22-08-2021

لحقت الدساتير المؤقتة الثلاثة مسار تمركز السلطة من زمرة قيادية واسعة نسبياً، إلى مجموعة صغيرة من القيادات، وصولاً إلى تسليم السلطة إلى شخص واحد كان قد أكمل التحكم بالحوامل السياسية الأساسية للمرة الأولى في تاريخ الدولة السورية الحديث

السويداء نموذجاً: العدل إذ يصير وهماً بين عجز السلطة ومراسيم العفو

حدد عز 21-08-2021

برغم بقاء محافظة السويداء تحت سيطرة دمشق، يبدو الأمر أشبه بـ«سيطرة رمزية». المشكلة الكبرى أن كثيراً من وجوه الحياة في المحافظة تسير بلا أي ضوابط قانونية منذ سنوات، وحتى حين اختارت عائلات كثيرة «التعاون مع القضاء» كانت النتائج مخيبة بفعل قدرة كثير من الجناة على النجاة بأساليب مختلفة، بدءاً من «القوة»، ووصولاً إلى مراسيم العفو

«مستنقعات ثورية»

حديقة أقحوان 18-08-2021

الضعف الهائل لبنية الدولة يجعلها هدفاً بلا إغراء، فلم تعد هناك أمام «الثوريين» دولة يُستولى عليها، لذلك نرى أن المعارضة تميل إلى الطابع الدفاعي، يساعد في هذا تغير المناخ الإقليمي وانكفاء تجارب الثورات في تونس، ومصر، وليبيا، فبرغم التغيير السلطوي لم ينتج أي تغيير اجتماعي، أو اقتصادي، أو سياسي حقيقي