× الرئيسية
ملفاتنا
صورنا
إنفوغرافيك
من نحن
تَواصُل
النشرة البريدية
facebook twitter twitter twitter
اختر محافظة لتصفح المقالات حلب
الرقة
الحسكة
دير الزور
اللاذقية
طرطوس
إدلب
حماة
حمص
دمشق
القنيطرة
درعا
السويداء
ريف دمشق

حكاياتنا

كيف يعيش السوريون اليوم في كل مكان؟ نحاول الإضاءة على جزء بسيط من الصورة

«حوار» سوري أصلي

سطر فارغ

08-08-2020

ازدادت وتيرة تنفسه سرعةً، تناول زجاجة الماء وشرب منها، ثم نظر إليّ بإصرار وقال «الشباب عنّا هلق بيكونوا استلموا شاحنتين سلاح ووزعوهن، مع أربع شاحنات مخدرات وحشيش»

عن أبناء الخوف: كلنا سرحان عبد البصير!

فرات زيزفون 06-08-2020

قبل أيام شاهدت مسرحية «شاهد ما شفش حاجة» كما نفعل في كل عيد. رأيت نفسي سرحان عبد البصير، ذلك المواطن التائه الخائف من كل شيء، رأيت سرحان، في كل سوري حولي. كلنا سرحان، وكلنا شهود على ما جرى ويجري، وكلنا بسبب الخوف «ماشفناش حاجة»

تجربة في حب القائد: مع تحيات «كورونا»!

الريفي 02-08-2020

هذا الشخص يملك سلطة خطيرة، ويبدو أشبه برئيس عربي، كل الناس حوله تكرهه وتنظر إليه بقرف، ومع ذلك يخافه الجميع وينفذون أوامره، وفي لحظات كثيرة قد يبتسمون في وجهه ويقولون له «منحبك»

أن تكون سورياً خارج «بلادك»

نورسين أمندا 25-07-2020

في مصادفة غريبة، ورد إلى هيئة التحرير مقالان عُنون كلٌّ منهما بـ«أن تكون سوريّاً»! كان كلّ من المقالين يتناول حال السوريين بالعموم، مع التركيز على حيّز جغرافي محدد هو الذي تقطنه كاتبة هذا المقال أو ذاك. لم نتدخّل تحريرياً، باستثناء حذف بعض الأفكار المتكررة في المقالين، وقصر حضورها على أحدهما اعتماداً على الحيز الجغرافي

أن تكون سورياً في هذه «المدجنة»

فرات زيزفون 25-07-2020

في مصادفة غريبة، ورد إلى هيئة التحرير مقالان عُنون كلٌّ منهما بـ«أن تكون سوريّاً»! كان كلّ من المقالين يتناول حال السوريين بالعموم، مع التركيز على حيّز جغرافي محدد هو الذي تقطنه كاتبة هذا المقال أو ذاك. لم نتدخّل تحريرياً، باستثناء حذف بعض الأفكار المتكررة في المقالين، وقصر حضورها على أحدهما اعتماداً على الحيز الجغرافي

مارك زوكربيرغ ومجلس الشعب السوري: قصة حقيقية!

رصينة سن الذهب 21-07-2020

.هناك «طقس» يجب اتّباعه كي لا نخسر سمعتنا الديمقراطية، فنحن أول بلد في العالم العربي جرت فيه انتخابات حرة ونزيهة، ونحن سبقنا فرنسا في إقرار حق التصويت للمرأة المتعلمة، ونحن أول من اخترع نظام الغرفة السرية في الانتخابات، ولم يعد متاحاً ﻷي شخص التطفل عليك وأنت تنتخب قائمة الجبهة

كيف تصبح عضواً في مجلس الشعب السوري

لمى نور 20-07-2020

لن تكتمل الدائرة إذا يا عزيزي المرشح. سينقصها الكثير من النقاط، التي تضيع بين فساد وولاء. لا رغبة لدى معظمنا - نحن السوريين - في المشاركة. لا تعنينا، ولا يهمنا من سيربح ومن سيخسر.

مشاهد انتخابيّة: نعم، نحلم بالديمقراطيّة!

كوثر عبْ فتّاح 19-07-2020

أعتقد شخصياً - ولعله اعتقاد ساذج - أن الانتخابات، التي جرت اليوم، هي مجرد صور مضحكة، ووجبة غداء، وبضعة أوراق تصلح لأن تستخدم أوراق مسودة، ولا تنفع للّف السندويش، لأنها صغيرة الحجم

الدكتور الجامعي.. أو كيف تعيش حياة الفقر المقنّع!

جُمان أرجوان 14-07-2020

كيف يعيش السوريون؟ ومن أين يتدبرون تكاليف الحياة الباهظة؟ يبدو الأمر بحاجة «معجزات» بالفعل، مع تزايد أعداد القابعين تحت خط الفقر. من بين الفقراء، حملة شهادات عليا، ومدرسون جامعيّون، يعجزون عن تأمين الحد الأدنى من متطلبات المعيشة لأسرة صغيرة